منزل
HOME | KONTAKT
Home / الثقافة والسياحة / مشاهد / الكنائس
الكنائس


كنيسة البلدة

Stadtkirche

كنيسة سانت اندريس في أواخر عهد القوطية، كانت تحتوي على قاعات نافيس الثلاثة، من 1463 إلى 1475 التي أعيد بناءها من الكنيسة السابقة التي يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر بتجديد الطابع الكنسي من 1634 إلى 1636 والتصاميم والديكور الداخلي من أوائل عصر الباروك، والتي تتميز بطول جدرانها وشجرة العائلة لألبرت السابع من شوار زوبينغ وقاعة شون فيلد ابيتف التي تستحق الرؤية وبلاط ضريح الكنيسة وتذكار الكونتيسة كاترينا التي وجِهَت لها الجملة الشهيرة (دم الأمير ضد دم الثور) وبهذه الجملة دخلت الكونتيسة التاريخ. وفي الطوابق العلوية يوجد جرس الكنيسة اوسانا من عام 1499، وقال الكاتب الشهير فريدلش شيلر: كان هذا مصدر إلهامي لكتابة قصيدتي الشهيرة (أغنية عن الجرس) المنقوشة على برج الكنيسة المرتفع.

  


 

الكنيسة اللوثرية (البروتستانتية)

Lutherkirche

وكانت هذه الكنيسة تشكل حجر الأساس للكنيسة اللوثرية بحضور الأمراء في عام 1904 والذي افتتح بشكل رسمي في العاشر من اكتوبر 1906 ككنيسة جديدة عوضاً عن الكنيسة القديمة، والبناء مكون من الحجر الرمادي والرملي الأحمر، والتصميم يعود إلى العهد القوطي الذي يقوم بتجسيد الأجسام القريبة من الأرض والذي يعكس حقبة جديدة من تاريخ المدينة بعد أحداث هذا القرن، ويبدو هذا البناء من نمط أبنية فريدريش ادولف ومرساة أدولف ريختر.

  

الكنيسة الكاثوليكية

Katholische Kirche

تدعى هذه الكنيسة ماتر آلان (تعني آلام الأم ماري) وقد بنيت من قبل السيد هيرمان من بتراب وكان أحد أمراء قلعة هايدس بورغ، وبعد إصلاحات تلك الحقبة تواجدت الكنيسة الكاثوليكية في رودل شتات لفترة من الوقت عندما جاء التجار الإيطاليين إلى مدينة رودل شتات في القرن الثامن عشر وقاموا ببناء كنيسة صغيرة وإنشاء طائفة كاثوليكية من عام 1872 إلى 1874 التي أصبحت فيما بعد المركز الروحي لتلك الجماعة، وتم إنشاء مذبح كنسي في تلك الأماكن، وتم إنشاء حلقات العمل من غولت والد وهانس فون لفترة من الزمن امتدت من عام 1972 إلى 1974، وتم تجديد جهاز الموسيقا الأنبوبية في عام 1978، وتم ترميم المظهر الخارجي في عام 2005-2006.

  

 

 

الكنيسة في منطقة مونباخ 

Kirche in Cumbach

هي كنيسة القديس نيكولاوس وهي كنيسة لرعية مستقلين منذ عام 1468 وقد أضيف صحن الكنيسة القوطية عوضاً عن الكنيسة الرومانية السابقة وأعيد تصميم الكنيسة في عهد الباروك من عام 1763 إلى عام 1766 والبرج على شكل قبة المصممة حديثا.

  


 

 

الكنيسة في منطقة شفارتسا 

Kirche in Schwarza

هي كنيسة القديس لورانتيوس حلت محل كنيسة أقدم منذ عام 410، والتي تتضمن مذبح الصارمين والمنبر وجهاز الموسيقى الأنبوبية، إنها كنيسة نموذجية من عهد الباروك والفلاحين من شوارت بورغ.

  


 

 

الكنيسة في منطقة فولكشتات 

Die Volkstedter Kirche

بنيت الكنيسة في القرن الثاني عشر وفي نهاية الحرب العالمية الثانية دمرت قوات الحلفاء بشكل كامل الكنيسة وقد نجا من هذا الدمار المذبح القوطي العائد للقرن الخامس عشر وقاعة السيد زيبر هاين وفي صيف 1788 قام فريدلش شيلر -الذي كان يعيش في المنزل المقابل للكنيسة- بإنشاء نصب تذكاري للكنيسة في الجزء الأمامي من مكان إقامته.

 

  


 

 

الكنيسة في منطقة شالا 

Kirche in Schala

تدعى الكنيسة المحصنة، والتي يعود تاريخها إلى العصر الرومانسي (العصر القوطي) وتم إضافة مستطيل وبرج الكنيسة على شكل مخروطي، ويتميز بناء الكنيسة بالجدران العالية، في عام 1300 حصلت الكنيسة على شكلها الحالي، وفي عام 1575 تم إضافة صحن ووضعت الزخارف على البرج الذي يعود إلى العهد القوطي والمذبح الذي يعود تاريخه إلى عام 1500، وقدم جهاز الموسيقى الأنبوبية في عام 1742 ويعمل هذا الجهاز إلى الآن بنغماته الأساسية.

  


 

 

الكنيسة في آخفيلد 

Kirche in Eichfeld

تنتمي إلى القرن الثامن عشر، وربما كانت هناك كنيستين في العهد السابق على نفس الموقع مذكورة ضمن السجلات، يرتكز برج بيل فيري الذي يعود إلى عام 1194 ويمكن ملاحظة تاريخ 1644 على إطار العارضة، وعام 1715 في عهد الباروك تم إضافة المذبح وجهاز الموسيقى الأنبوبية.

  


 

 

الكنيسة في كلاهاو 

Kirche in Keilhau

تدعى بالكنيسة المحصنة، وتشير الدلائل أنها كانت هناك كنيسة في القرون الوسطى في منطقة كانا كاريه الجانب الشرقي تم إعادة بناء الكنيسة في القرن السادس عشر كما يعود سقف الكنيسة إلى عهد الباروك 1759، وقد تم بناء صحن الكنيسة في عام 1844. وتم استضافة عدة معارض في الكنيسة من المدرسة التي بجوار الكنيسة، وكان هناك رسم لصورة يسوع المسيح على المذبح، مع صورة لوجوه التلاميذ.

  


 

 

 الكنيسة في ليشتاد

Kirche in Lichstedt 

كانت تلك الكنيسة هي المبنى الرئيسي الأكبر في ليشتاد، والتي تتميز برأس مخروطي وجدران طويلة والأسوار التي تشبه كنيسة شالا من الداخل وقد أصبحت هذه الكنيسة متداعية في العام 1863 وحلت محلها الكنيسة الحالية في عام 1867.

  


 

 

الكنيسة في أوبريليب  

Kirche in Oberpreilipp 

كنسية سانت فايت، وهي من أقدم الكنائس في المنطقة بنيت على الطراز البيزنطي في عام 1090، وفي ذلك العام تم إهداء قطعة الأرض للقديس فايت لإنشاء الكنيسة، والتي أصبحت مقصداً للحجاج فيما بعد. وتنحدر أسطورة موت سانت انتونيوس في هذه الكنيسة، عندما كان في رحلة دعوية إلى أرض الصواريين. ويقال أنه تم دفنه في مكان يدعى هولي هيل. بالنسبة لعمر وأسلوب كنيسة سانت فايت أصبحت من أهم المراكز الثقافية في ذلك العصر ولكن للأسف لا أحد يدرك قيمة هذا الصرح الكنسي الذي تم إزالته في عام 1862 ولم يبق من هذا الصرح سوى البرج والمذبح الذي يعود إلى العصر الرومانسي ويمكن رؤية حوض الاستحمام المقدس في متحف مدينة سالفيد.

  


 

 

الكنسية في مورلا 

Kirche in Mörla

سجلات الطقس لكنيسة مورلا تظهر أن في عام 1794 كان عاماً للتنوير، كما تبين ذلك في عام 1960.

  


 

 

الكنيسة في بفلاندس فيرباخ 

Kirche in Pflanzwirbach 

كنيسة القديس ايرهارد في منطقة بفلادس فيرباخ هي من أصول رومانية، ومن المفترض أن تكون قد بنيت في القرن الثاني عشر أو الثالث عشر، وقد سميت الكنيسة على اسم المطران ايرهارد الذي عاش في ريغن سبوك حوالي عام 700 للميلاد، أو ربما في قرية املشتاد وتنتمي إلى الأبرشية في فورسبورغ وفي عام 1658 تم إعادة الإعمار للديكور الداخلي مرة جديدة وجهاز موسيقى الأنبوبية التي قدمها كارل لوش في عام 1885 وتم إعادة إصلاحها في عام 1995. تم تجديد المقصورات في الكنيسة في عام 2004.

 

طباعة الصفحة طباعة الصفحة  تاريخ نقل تاريخ نقل  خريطة الموقع خريطة الموقع  بصمة بصمة  خصوصية خصوصية